منتدي الدعم الفني وضمان الجودة بطما

نحن سعداء بوجودك معنا إذا كنت عضوا تفضل بالدخول وإذا كنت زائرا يسعدنا جدا أن تصبح من أسرتنا وأن تساهم معنا في نشر فكرِ تربوي راقِ

شاركنا بأفكارك لنصنع معا مستقبلا أفضل

شاركنا جهود التطوير لا تشاهد وترحل


    قرار وزاري رقم 185 لسنة 1990 بشأن تطبيق نظام الفصلين الدراسيين بصفوف النقل ج1

    شاطر
    avatar
    سيد حلمى سيد
    مشرف المنتدى القانوني
    مشرف المنتدى القانوني

    عدد المساهمات : 745
    نقاط : 2145
    تاريخ التسجيل : 23/03/2009
    العمر : 40

    قرار وزاري رقم 185 لسنة 1990 بشأن تطبيق نظام الفصلين الدراسيين بصفوف النقل ج1

    مُساهمة  سيد حلمى سيد في الثلاثاء أبريل 28, 2009 9:11 am

    وزير التعليم

    بعد الإطلاع علي قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981 المعدل بالقانون رقم 233 لسنة 1988؛

    وعلي القرار الوزاري رقم 197 لسنة 1989 بشأن الإجراءات التنفيذية لتطبيق تقسم العام الدراسي بالمدارس الثانوية العامة نظام الفصلين؛

    وعلي قرارات المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي بجلسته المنعقدة في 25/2/1990؛

    وعلي قرارات مجلس مديري التربية والتعليم بجلسته المنعقدة في 22/10/1990؛

    قرر:

    (المادة الأولي)

    يقسم العام الدراسي بالصفين الأول والثاني من الحلقة الإعدادية بمرحلة التعليم الأساسي، والصفين الأول والثاني من مرحلة التعليم الثانوي العام إلي فصلين دراسيين – علي أن تكون مدة كل من الفصلين الدراسيين الأول والثاني 17 أسبوعاً ويفصل بينهما إجازة نصف العام الدراسي لمدة أسبوعين.

    ويطبق ذلك الوجه التالي:

    أولاً: في الصفين الأول والثاني الإعدادي:

    1- تقسيم موضوعات الدراسة في جميع المواد الدراسية المقررة علي تلاميذ كل من هذين الصفين علي الفصلين الدراسيين الأول والثاني علي النحو المبين في دليل الطالب.

    2- يؤدي التلاميذ امتحاناً تحريرياً يعقد في نهاية الفصل الدراسي الأول فيما تمت دراسته في هذا الفصل من موضوعات، كما يؤدي التلاميذ امتحاناً تحريراً يعقد في نهاية الفصل الدراسي الثاني في موضوعات المنهج التي تمت دراستها في هذا الفصل، ولا يجوز أن يتضمن هذا الامتحان أسئلة عن موضوعات المنهج التي تمت دراستها في الفصل الدراسي الأول.

    ثانياً: في الصفين الأول والثاني الثانوي العام:

    يتم تصنيف المواد الدراسية إلي مجموعتين:

    وهي المواد التي تتم دراستها طوال العام الدراسي، وتشمل:

    1- التربية الدينية.

    2- اللغة العربية.

    3- اللغة الأجنبية الأولي.

    4- اللغة الأجنبية الثانية.

    5- الرياضيات.

    6- الفيزياء.

    7- التربية الوطنية.

    8- التربية الرياضية.

    9- مجموعة الفنون (التربية الفنية أو التربية الموسيقية).

    10- مجموعة المواد التكنولوجية التي يتضمنها منهج كل مادة من هذه المواد بين الفصلين الدراسيين الأول والثاني علي النحو المبين في دليل الطالب.

    * مجموعة المواد الدراسية التي تنتهي دراستها في فصل دراسي واحد:

    وتتكون من مجموعتين يختار الطالب إحداها للدراسة وفقاً للاختيار الموجه من إدارة المدرسة في كل فصل.

    المجموعة الأولي للاختيار وتشمل:

    - الأحياء.

    - الجغرافيا.

    - ويخصص لكل مادة 4 حصص أسبوعياً.

    المجموعة الثانية للاختيار وتشمل:

    - الكيمياء.

    - التاريخ.

    ويخصص لكل مادة 4 حصص أسبوعياً.

    ويجوز لمديرية التربية والتعليم عند الضرورة القصوي وبعد موافقة وزير التعلم تقسيم موضوعات الدراسة التي يتضمنها منهج كل مادة من مواد المجموعتين بين الفصلين الدراسيين الأول والثاني علي النحو المبين في دليل الطالب.

    (المادة الثانية)

    يتم إعداد دليل للطالب يوزع علي الطلاب في بداية العام الدراسي يبين فيه المناهج أو أجزاء المناهج التي يؤدي الامتحان فيها في نهاية كل فصل دراسي مشفوعة بالقواعد التي تحكم خطة الدراسة.

    (المادة الثالثة)

    نظام التقويم والامتحانات

    أولاً- في الحلقة الإعدادية بمرحلة التعليم الأساسي:

    1- يخصص 40%من الدرجة الكلية للمادة للامتحان التحريري الذي يعقد في نهاية الفصل الدراسي الأول (بدون نهاية صغرى)، 40% من الدرجة الكلية للمادة للامتحان التحريري الذي يعقد في نهاية الفصل الدراسي الثاني:

    وتتم امتحانات كل من الفصلين الدراسيين علي مستوي المدرسة وتحت إشراف الإدارة التعليمية.

    2- يخصص 20% من الدرجة الكلية للمادة لتقييم أعمال التلميذ خلال العام الدراسي توزع علي النحو التالي:

    10% للمناقشة والاختبارات الشفهية والأنشطة المختلفة للمادة والنواحي السلوكية.

    10% لامتحانين تحريريين يعقدان في نهاية شهري أكتوبر ونوفمبر بالنسبة للفصل الدراسي الأول، وفي نهاية شهري مارس وأبريل بالنسبة للفصل الدراسي الثاني وتكون الدرجة هي متوسط درجات هذا الامتحان.

    وإذا تخلف التلميذ عن أي من الاختبارات التحريرية بغير عذر أو بعذر غير مقبول يعطي (صفراً) ما لم يكون غيابه بسبب عذر مرضي ثابت أقرته الجهات الطبية المختصة أو بسبب ظرف اجتماعي طارئ حال بينه وبين حضور الامتحان، وفي هذه الحالة تحذف درجة الاختبار الذي تغيب عنه من المتوسط.

    3- التلميذ المتغيب بعذر مقبول عن امتحان الفصل الدراسي الأول في بعض المواد أو كلها يعقد له امتحان تكيملي في الجزء من المنهج التي تمت دراسته في هذا الفصل عقب امتحان الفصل الدراسي الثاني.

    4- يحدد موقف التلميذ نجاحاً أو رسوباً بعد إضافة الدرجة الحاصل عليها في امتحان نهاية كل من الفصلين الدراسيين الأول والثاني إلي درجة أعمال السنة.

    5- يعتبر التلميذ ناجحاً في نهاية العام إذا استوفي الشروط الأتية:

    (أ)إذا حصل علي النهاية الصغرى علي الأقل من درجة كل مادة من مواد الامتحان علي حدة.

    (ب)إذا حصل علي 25% علي الأقل من درجة امتحان الفصل الدراسي الثاني في كل مادة من مواد الامتحان.

    (ج)إذا حصل علي 25% علي الأقل من مجموع درجتي الامتحانين التحريريين للمادة في الفصلين الأول والثاني,

    (د)إذا حصل علي 50% علي الأقل من المجموع الكلي للدرجات – ولا يدخل ضمن هذا المجموع درجات التربية الدينية والمجالات العملية.

    6- الدور الثاني:

    يعقد امتحان دور ثان في المقرر بالكامل للمادة الراسبين في أي عدد من المواد الدراسية أو المجموع الكلي للدرجات، وكذلك للمتخلفين من تلاميذ الدور الأول بفصليه (الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني) عن كل أو بعض المواد بعذر مقبول.

    وعند رصد درجات الدور الثاني يراعي الآتي:

    (أ)تحتسب درجة امتحان الدور الثاني من النهاية العظمي للمادة ويستثني من ذلك الطلاب الذين تغيبوا عن امتحان الدور الأول بفصلية الدراسيين (الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني) في بعض المواد أو كلها بعذر مقبول فتحسب درجة امتحانهم من 80% من النهاية العظمي للدرجة وتضاف إليها درجة أعمال السنة.

    (ب)في حالة غياب الطالب بعذر مقبول في الدور الأول ترصد الدرجة التي يحصل عليها الطالب في الدور الثاني فيما تغيب فيه وتضاف إلي المجموع الكلي للدرجات بعد احتساب درجة أعمال السنة.

    (ج)في حالة رسوب الطالب في المجموع الكلي للدرجات ترصد الدرجة التي يحصل عليها في الدور الثاني في المواد التي رسب فيها أو التي اختارها، ولا يستفيد الطالب من هذه الدرجات ألا بالقدر الذي يمكنه من الحصول علي الحد الأدني فقط للمجموع الكلي للدرجات.

    (د)في حالة نجاح الطالب في المجموع الكلي ورسوبه في مادة أو أكثر ترصد له النهاية الصغرى لدرجة النجاح فيما أدي فيه امتحان الدور الثاني إذا تجاوزت الدرجات التي يحصل عليها في الدور الثاني درجة النجاح فيها.

    (هـ)في حالة ما إذا تخلف الطالب في بعض المواد في الدور الأول بعذر مقبول ورسب في بعض المواد التي امتحن فيها واستحق دخول الدور الثاني ترصد له أولاً الدرجة التي حصل عليها كاملة في المواد التي تخلف عها بعذر مقبول وتضاف إليها درجة أعمال السنة- فإذا تبين أنه لم يحصل علي النهاية الصغرى للمجموع الكلي بعد إضافة درجات الدور الأول – فمن حقه أن يستفيد من الدرجات التي حصل عليها في باقي المواد المقرر امتحانه فيها في الدور الثاني للحصول علي النهاية الصغرى للمجموع الكلي للدرجات مهما تجاوزت الدرجات الحاصل عليها في هذه المواد درجة النجاح المقررة في كل منها.

    (و) لا يضار الطالب بحصوله في الدور الثاني في المادة ككل على درجة أقل من درجة الدور الأول المشار المضاف إليها درجة أعمال السنة.

    7- يسمح للتلاميذ الذين يرسبون في امتحان الدور الثاني بإعادة ا لدراسة في نفس الصف، وفي حالة وسوبهم مرة أخرى وكانت لديهم ميول مهنية يحولون إلى المدارس الإعدادية المهنية في نفس الصف المناظر فإذا لم تكن لديهم هذه الميول يجوز لهم التقدم الإمتحان من الخارج (منازل) في الصف الذي رسبوا فيه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:10 pm