منتدي الدعم الفني وضمان الجودة بطما

نحن سعداء بوجودك معنا إذا كنت عضوا تفضل بالدخول وإذا كنت زائرا يسعدنا جدا أن تصبح من أسرتنا وأن تساهم معنا في نشر فكرِ تربوي راقِ

شاركنا بأفكارك لنصنع معا مستقبلا أفضل

شاركنا جهود التطوير لا تشاهد وترحل


    دعوة إلى القوة

    شاطر
    avatar
    سيد حلمى سيد
    مشرف المنتدى القانوني
    مشرف المنتدى القانوني

    عدد المساهمات : 745
    نقاط : 2145
    تاريخ التسجيل : 23/03/2009
    العمر : 41

    دعوة إلى القوة

    مُساهمة  سيد حلمى سيد في الخميس ديسمبر 23, 2010 9:55 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله وحده , والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ….

    بعد ظلام دام دهورا .. وأزمنة تبيت تنتظر نورا يشع أو قبس من نور. بعد توالي هذه السنين الطوال إذا بفجر الإسلام يبزغ وإذا بالناس تصحو حاملا معه في هذا الصباح حياة جديدة وأجيالا واعدة.

    فمنذ أن بدأ الإسلام .. وهو قائم وصامد بفضل الله عز وجل ثم بفضل سواعد قوية متينة تحمل هذا الدين إلى كل مكان حتى أصبح لا يوجد بقعة على هذه البسيطة إلا وفيها عدد من المسلمين. ولذلك اهتم الإسلام بتكوين الشخصيه المسلمه القويه كي تقوى بها شوكة الإسلام والمسلمين وتكون هذه الشخصية قدوة بين الشعوب .. ولذلك يتبين لنا أن من المهم هو ليس فقط أن يكون الإنسان مسلما مؤمنا فقط بل أن يكون مسلما مؤمنا قويا عزيزا لذلك قال صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ). فهذا الحديث لا يؤخذ منه معنى القوة البدنية فقط ولا القوة الإيمانية فقط بل أن يكون مؤمنا قويا في بدنه… قويا في علمه … قويا في إيمانه … ولنا في ذلك قدوة وهو محمد صلى الله عليه وسلم فقد كان أتقى وأخشع وأزهد من وطأت رجله الثرى ومع ذلك كان قويا عزيزا.

    إن الله سبحانه وتعالى يحب الأقوياء الأعزاء .. يحب المؤمن أن يكون عزيز النفس.. مرفوع الرأس.. محافظا على كرامته .. قويا في عزيمته .. قويا في إرادته .. لا يتردد ولا يتخاذل.

    إن الإسلام دائم المطلب لأن يكون أبنائه أقوياء وقال سبحانه : (( وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )) وفي الحديث كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من ضلع الدين وغلبة الرجال ).

    وإذا نظر المسلم إلى بعض الأدعية المأثورة يجد هناك الكثير من المعاني التي تناقض الضعف والكسل ففي حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يا غلام ألا أعلمك كلمات ؟ ثم قال له إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله ). فهنا يعلمه النبي صلى الله عليه وسلم على دوام الإستعانه بالله عزوجل على كل شيء وقال تعالى: (( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)). وقوله تعالى : (( فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ )).

    ختاما , إن على كل مسلم أن يكون من الذين يحملون هذا الدين على أكتافهم ولا يكون عالة عليه وعائقا في سبيل دعوته ولنتذكر أن المؤمن القوي سباقا إلى المعالي مستزيدا من كل خير مستحضرا دائما قوله صلى الله عليه وسلم (( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف )) . وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 8:16 am